منتديات ابو ملاك الدليمي
اهلا وسهلا بالجميع في منتديات ابو ملاك الدليمي
امتع الاوقات نتمناها لكم معنا

منتديات ابو ملاك الدليمي


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

قريبا قريبا مسلسل وادي الذئاب على منتديات ابو ملاك الدليمي  


شاطر | 
 

 ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~الرجـل~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~الرجـل~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~   2009-03-01, 17:12




~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~الرجـل~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الخـاطرة للشهيد البطل " صدام حسين المجيد " رئيس جمهورية العراق و القائد العام للقوات المسلحة الباسلة
الذي ولد سنـة 1937 و استشهد بتـاريخ 2006 على يد الفارسيين الايرانيين و الامريكان اليهود



{ ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~الرجـل ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~}




زمن في حر العبيد ... شخص في هذا الصفات ... في هذا الزمان زمن العجائب و الغرائب و اشباه الرجال .
ولادتـه :
ولد في هذا الزمان في مدينة صلاح الدين وفي بلاد الرافدين ارض الانبياء و مهد الحضارات .
توفى والده بعد ولادته .. واكمل مسيرته مع والدته في هذا الزمان ..
بدايته الدراسية :
درس و تعلم رغم ظروف الحرمان ... قاتل هذا الزمن زمن العجائب و الغرائب و الطغيان
تعرض لمصاعب و متاعب لم تخطر على بـال ... ولكن واجهها بصمود و العزم و الايمان
لاحظ بعد نضوجه ان الظلم و الطغيان سمة الزمان ...
اما يواجهه بقوة و عزم و ايمان .. او ينحني ويقول نعم للطغيان ..
ابى و استنكر و شجب و دافع عن نفسه ضد هذا الزمان
وقرر الصمود و التغلب على الصعاب
استخدم عقله و كون نفسه واصبح ناصحا و مثقف و مفكر و مجاهدا بفضل الله و عزيمة الأيمان
اثنـاء مراحل الدراسة و التعليم :
اثناء دراسته شـاهد هنالك ظلم و طغيان لانسـان يهد الجبـال و يدمر الوديـان
شعب يقتل و يهجر وروح تزهق و انتهاك لحقوق الانسـان .
قـال أقف متفرجـا ...؟ وانتظر ان يـأتي على هذا الدور واقبل ب الطغـيـان ...؟ ام اقف ضد هذا الطاغية و ادمر مملكة الظلم و الطغيان ...؟
اثنـاء مراحل النضال الحزبي :
جمع رفاقه و الاصدقاء و الاخوان وانتمى لحزب يقف ضد فرعون هذا الزمان
كان في جذوره اصله شيئان لا يتغيران .. الأسـلام و حب الوطن و العروبة امران مقدسان
حارب الظلم بالكلام اولا .. واستمر لكن لاينفع هذا معه ف استخدم لغة السلاح
غرست فيه روح الدفاع عن الوطن و الوقوف بوجه الطغيان
قبل السيطرة هو و رفاقه على العراق .
كان صبورا مجاهدا صامدا بوجه قوى الطغيان ...
ساهم و سـاهم و دافع و قاتل و عذب و واجه الاعدام مرتان ولكن بفضل الله نجى و الى ان تحقق الحلم و قضى على فرعون الزمان و الطغيان
حين انهاء دراسته القانون بجامعة القاهرة - مصر :
عاد لارض الوطن ومعاه شهادة العلم و النجاح الباهر و السعادة التي كان ما تمناها وطمح اليها من زمان .
حين مسك الحكم و تقلد العديد من المناصب :
بـدأ مثـابرا ... ناجحـا ... متميـزا ... والعمل بـأتقـان
فـأصبح يعلو و يعلو و يعلو الى ان حصل على ما ابتغاه ...
حيـن أصبح رئيس للجمهورية العراقية :
تقلد الحكم في عام 1979 م في هذا الزمان ...
أقسـم على صون و الحفاظ على الشعب و العروبة و القضاء على الطغيان و حفاظ حقوق الانسـان
وحمايه هوية الامة و مواجهة الطغيان على طول الزمان .
أسس جيش قويـا و جهاز امن يشهد على ذلك الزمان وحد شعبه تحت شعار " الدين لله و الوطن للجميع " و العراق مسؤلية الجميع و حماية امنه وسيادته مسؤلية الجميع و اسس برلمان عراقيـا وضد الطغيـان و ديمقراطية اسلامية لاامريكا ولا ايران
كل الشعب ابناءه و اولاده و ابائه و اجداده و امهاته من غير فلان وفلان
صعد الجبال و عاش مع من فيها من الناس و سبح البحار و عاش مع الفقير و احب الجميع دون نظرة فلان لفلان ..
احب العمل و العمال و شدد على العمل بـأتقـان
بنا حكومة قوية و نظيفة تقاوم الفساد و الطغيـان .. لاكبير فيها ولا صغير كلهم تحت القانون اشخاص لارمزيات ...
ازدهر العراق بحكمه " امن و سلام و طيور و ارض خضراء "
الحرب مع بلاد فارس :
الى ان جاء الطامع من ايران ...احترق قلبه لاجل تدمير هذا القائد المقدام .. وضياع الحضارة و العودة الى زمن الطغيان ...
قال لا للذل ولا للطغيان و وقف بوجه الأعـداء بحرب كان نصر الله فيها فضلا للأسـلام و انسحبوا يجرون الخيبة و الذل و الأنكسـار
وعاد لبناء مادمره العدوان و اسس دولة الأيمان و العمل بـأتقان .
حرب الكويت :
نجح الغريب بتفرقة الأخوان ... لاشعوب ولكن سياسة البلدان ... وحول دم الى ماء و ضرب و قتل بين الاشقـاء ..
صفق من وقف على الحدود ويشاهد البيت الواحد بـدأ ب الانفكاك ..
وعاد البناء و الاعمار للعراق ارض الابطال ...
العراق و الكيان الصهيوني :
شاهدت اسرائيل ان هذا سيقهر الطغيان و قررت ان تضربه و ان تنهي الزمان ...
فشلو و دمروا مفاعلنا الذي كان سيشعلهم ك النيران ..
الرد العراقي على الكيان الصهيوني :
امر الرفاق ب الرد على اليهود بضربات موجعة تصحيهم على هذا الزمان ...
بالفعل ضربت صواريخنا وكت حصون الأنذال ...
وحين وصل للصاروخ 39 قال البطل المقدام : هل يوجد ب الامة رجل ليكمل مسيرة الأبطال ويطلق هذا الصاروخ ليهد الكيان الصهيون ..؟
لكن لارد من احد فقال اذهب يا صاروخ و دمر الأحتلال ...
شاطت اسرائيل غيظا و سكتت على طول الزمان ...
الحصـار على العراق :
فرض مجلس الكفر حصار على الأبطال .. خسر فيها ملايين الاطفـال .. نقص الغذاء و الدواء في بلد الخيرات ...؟
قام البطل وقال لا لليـأس ولا للطغيان ...
وقف بوجه الحصار الخاسر ودمره عاد ليعمر ما دمره الطغيان و صمد الشعب بوجه الطغيان و صنع رجالا مثل صدام .
العراق و الأمة العربية :
دافع عن وحدتها و عن مجدها ومد يد العون لمن طلب ذلك من الاخوان
مصر و الشام و الخليج واي كان .
عربي انا و فدائكم دمي و ارضي وكل شيء ايها الأخوة الاحباء
العراق و قضيه فلسطين :
كان للبطل دور في الاقصى و اسناده لابطـال الحجارة الذين سطروا بدمائهم تاريخ الأمجاد ...
دافع عنهم وحارب من اجلهم لانه اراد القضاء الكامل على الطغيان ..
اسس جيش لتحرير وطلب من الاشقاء اعطاء الارض وسنريهم الأساطير و الأمجاد .. لكن للأسف سكتوا كما سكتوا على ضربها ب العتاد
رأت امريكا هذا و بني صهيون و الفارسين فشاط غضبهم ضد هذا المقدام ...
الحرب الأمريكية على العراق :
اخترعت امريكا حججا لارسال الجيش الصليبي لتدمير العراق
ضحك الغريب على الاشقاء و اخذ من ارضهم منطلقا لتدمير العراق ...
قال لابـأس يا شعبي فمن وقف بوجه الطغيان لابد ان يحارب على طول الزمان
نتوكل على الله بمواجهة مغول العصر و الزمان .
شنت امريكا حربـا دخل بها بني فارس حقدا منه و اسرائيل انتقاما منه و امريكا للأطماع ...
دافع عن وطنه ولم يهرب وقاتل في سبيل الله
بعد احتلال العراق :
دخلت جيوش الكفر الى ارض الانبياء بمساعدة العلقمي ... وغدر الزمان ...
ظنوا انهم في رحلة و سيطيب لهم العيش الرغيد ب العراق .
تعجبوا حينما شاهدوا الأبطال بقيادة القائد صدام يدحرون الاحتلال في كل مكان و زمان ..
صدام حين اسـره من قبل الامريكان :
كان يقاوم في احد مناطق العراق مع الرفاق الابطال ... وسبح بنهر قبل ان يعود بساعتان
رجع متعب ف بطريقه رأى بيت احد الاخوان ...
السلام عليك يا اخي اريد امضاء الليلة و الخروج غدا لتدمير العدوان
تفضل سيدي الدار دارك وانت تستحق كل الاحترام ..
طمع الشخص بلمال و جاءت الحظ لبابه فبلغ الامريكان ...
جاءت جيوش الكفر اليه مرعوبة فدمرت المكان قبل اسره بيد الطغيان
صدام و المحاكمة :
جاءت بكذبة جديدة اسمها محكمة العدالة بهذا الزمان
محكمة امريكية ايرانية اسرائيلية للأنتقام بطريقة هذا الزمان
دارت الاحداث و جلسة و جلسه .. طرد المحامي و اسكات المتهم و قتل الشاهد للحكم على بطل الزمان .
جاء يوم الحكم و البطل يقف امام الطغيان ليقول الله اكبر و ليخسـأ الطغـيان ..
صدام و الأعـدام :
فرحت امريكا و ايران و الكيان الصهيوني بهذه الاخبـار ونفذ الحكم بعيد الاضحى ظننا منهم انه سيكون اهانة لرمز الامة على طول الزمان
انهى كلامه بوحدتنا وتحرير فلسطين و طرد العدوان و مواجهة الطغيان ..
وانهى كلامه ب الشهادة وسط الكفر الذين يشتمون عظيم هذا الزمان ...
وليلاقي بـأذن ربي جناة الخلد التي تجري من تحتها الأنهار ...
وسيبقى رمز للأبطـال الذين وقفوا بوجه هذا الزمان ...
وليحمي الله امتنا ضد قوى الطغـيـان .
والعودة الى المجد و السـلام



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~الرجـل~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابو ملاك الدليمي :: منتدى الشعر والخواطر وعذب الكلام-
انتقل الى: